مقالات طبية متنوعة

الرياضة و دورها في السيطرة على الوزن

د. يزن عابدين

استشاري أمراض صدرية وعناية حثيثة وأمراض السمنة

في كثير من الأحيان يتسائل البعض عن العوامل التي تتحكم في الوزن و التي يمكن التركيز عليها للوصول للوزن المثالي، و من هذه العوامل الأساسية الرياضة؛ التي قد تختلف الآراء على مدى فعاليتها في إنقاص  الوزن. للإجابة على دور الرياضة لابد من بناء صورة واضحة لكيفية حرق السعرات الحرارية في الجسم البشري. عملية حرق السعرات الحرارية في جسم الإنسان تعتمد على ثلاثة أجزاء؛ الجزء الأساسي هو الأيض القاعدي ( Basal Metabolic Rate ) ; و هو يمثل الطاقة المرصوفة بغض النظر عن أي مجهود حركي و يشكل حوالي ٦٠ ٪؜ من عملية حرق السعرات اليومية . الأيض القاعدي يختلف من شخص لآخر حسب العمر، الوزن ،و الجنس. و لكن من المهم أن نعلم أنه يمكن زيادة الأيض القاعدي عن طريق زيادة نسبة العضلات بالنسبة للدهون   ( Fat Free Mass) و هنا يكمن دور الرياضة في بناء كتلة غير دهنية تساعد على زيادة حرق السعرات الحرارية حتى في حالة الراحة و هذا عامل أساسي في تثبيت الوزن.الجزء الثاني في عملية حرق السعرات الحرارية هو الطاقة المستخدمة في هضم و امتصاص الطعام و هي تشكل ١٠ ٪؜ من المجمل العام للسعرات المستهلكة يومياً. الجزء الثالث و المهم هو حرق السعرات الحرارية الناتجة عن النشاط البدني ، هذا الجزء يشكل ٣٠٪؜  ويشمل النشاط الحركي المستخدم في ممارسة الحياة اليومية كالمشي أو العمل إلى جانب النشاط الرياضي المنتظم لذلك من المهم التركيز على المواظبة على النشاط الحركي للمحافظة على هذا الجزء الأساسي للسيطرة على الوزن بجانب زيادة الأيض القاعدي كما بينا سابقاً. بينت الدراسات أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي من نصف ساعة إلى ساعة يومياً  ، و يفضل ممارسة  الرياضة  قبل وجبة الإفطار  للمساعدة على حرق الدهون بشكل أكبر. و من الجدير بالذكر أن معظم الدراسات أكدت على دور الرياضة كعامل أساسي في تثبيت الوزن، بالإضافة إلى الدور المكمل للحمية الغذائية التي تعتبر حجر الأساس في إنقاص الوزن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى