مقالات طبية متنوعة

سلوكيات خاطئة تؤدي للسمنة

السلوكيات الخاطئة التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة

د. يزن عابدين

استشاري الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة وأمراض السمنة

كثير من الناس يجدون صعوبة في السيطرة على أوزانهم ، و الاعتقاد السائد أن المحافظة على الوزن الصحي تعتمد فقط على كمية  الأكل و الحركة. بالرغم من صحة هذا الاعتقاد نسبياً ،لكن هناك ممارسات معينة قد يؤديها البعض بشكل متكرر قد تؤدي إلى زيادة الوزن و صعوبة إنجاح أنظمة الحمية.

عدم انتظام النوم هو من الأمور التي قد ينتج عنها زيادة في الوزن؛ أثبتت الدراسات أن النوم الصحي بمعدل ٧ ساعات يومياً هو ‏من العوامل الأساسية في المحافظة على الوزن .بالمقابل، بينت الدراسات أن المرضى الذين يعانون من اضطرابات ‏أو قلة  في ساعات النوم ‏هم أكثر عرضة للسمنة بسبب اضطراب الهرمونات المتحكمة في الوزن. ‏لذلك, ينصح المرضى الذين يعانون من مشاكل في النوم أو انقطاع التنفس أثناء النوم بمراجعة الطبيب المختص ‏لأن علاج هذه المشكلة قد يساعد على نزول الوزن. 

الضغط العصبي هو أيضاً من العوامل التي ‏تؤدي إلى السمنة بسبب زيادة إفراز هرمون الكورتيزون. اثبتت الدراسات ان المرضى الذين يعانون من ضغط عصبي وتوتر مستمر هم أكثر عرضة لزيادة الوزن  و المشكلة الأساسية أن السمنة بحد ذاتها قد تخلق اضطرابات نفسية و هنا يدخل المريض في حلقة مفرغة. لذلك، ينصح المرضى بالابتعاد عن التوتر، و ممارسة الرياضة والاسترخاء في التغلب على الضغوطات النفسية.

من الممارسات المؤدية إلى السمنة و التي يغفل عنها كثير من الناس هي سرعة الأكل؛ هرمون الجوع (Ghrelin) يكون بأعلى مستوياته قبل الأكل مباشرة و ما أن يبدأ الأنسان بالأكل يبدأ مستوى هرمون الجوع بالانخفاض بشكل تدريجي و تبدأ نسبة هرمونات الشبع بالارتفاع ، هذه العملية تستغرق عدة دقائق قد تصل إلى ٣٠ دقيقة.  لذلك،للمحافظة على الوزن الصحي ينصح تجنب الأكل بسرعة مما يؤدي للوصول إلى مرحلة شعور الشبع بكمية أقل من الطعام.

أخيراً ، عدم تناول وجبة الإفطار هي من الممارسات الخاطئة التي قد تؤدي إلى السمنة. أجريت دراسة على المرضى الذين استطاعوا المحافظة على أوزانهم بعد خضوعهم لحمية ووصولهم  إلى الوزن المطلوب. بينت الدراسة أن معظم المرضى الذين حافظوا على الوزن الصحي كانوا يتناولون وجبة الأفطار يومياً إلى جانب ممارسة الرياضة يوميًا و مراقبة الوزن بشكل دوري.  لذلك ينصح بالمداومة على وجبة الإفطار بشكل يومي، و قد أشارت دراسة حديثة أن ممارسة الرياضة الصباحية قبل وجبة الإفطار قد تساعد على حرق الدهون بشكل أفضل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى