مقالات طبية متنوعة

لا تدعي كورونا يسرق فرحتك بطفلك…

    د.خليل الباسطي 

أخصائي النسائية والتوليد وجراحتها

مع تزايد رقعة الإصابة بفيروس كورونا المستجد وارتفاع عدد الإصابات حول العالم ، تتخوف الحوامل والأمهات من العدوى والإصابة بالفيروس.

هذا المقال سوف يجيب عن بعض تلك المخاوف

تأثير فيروس كورونا على الحامل

عزيزتي الحامل لا يوجد دليل مثبت على أن الحامل ستكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس ومضاعفاته الخطيرة. من المتوقع أن تعاني معظم النساء الحوامل  من أعراض برد أو إنفلونزا موسمية.

كما أشارت الدراسات على إن الأعراض الشديدة  مثل الإلتهاب الرئوي تبدو أكثر شيوعًا في كبار السن ، أو أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو المصابين بأمراض مزمنة.

تأثير فيروس كورونا على الجنين إذا تم التشخيص بالعدوى

لا يوجد أي دليل يشير إلى زيادة حدوث مضاعفات متعلقة بالحمل: كزيادة فرص حدوث الإجهاض عند الإصابة بالفيروس.

أظهرت التقارير الأولية من الصين عدم وجود دليل على انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل خلال فترة الحمل Vertical transmission أو أثناء الولادة  ومع ذلك تم نشر معلومات جديدة لحالات قليلة جداُ لأطفال حديثي الولادة مصابين بالفيروس وغير محدد لحد الآن هل تم نقل العدوى قبل أو بعد الولادة بوقت قصير ، وهذا يتطلب المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك . وبالمقابل يوجد حالات لحوامل مصابات بفيروس كورونا ولم ينتقل الفيروس لإطفالهم حديثي الولادة ومع ذلك سيقوم طاقم  التوليد الطبي بمراعاة أقصى معايير الوقاية من العدوى أثناء الولادة و سيراقب الطفل مراقبة مستمرة بعد الولادة.

جميع الحالات المبلغ عنها للأطفال حديثي الولادة المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد الولادة كان الطفل في حالة جيدة وحسب الأدلة الحالية لا يوجد أي إثبات أن الفيروس له تاثير على نموالجنين ولم يلاحظ أي منها حاليًا.

ظهرت بعض حالات ولادة مبكرة في الصين لأمهات مصابات بفيروس كورونا المستجد  ولكن بقيت الأسباب غير واضحة ما إذا كانت الأسباب هو أصابتهن بالفيروس أم لا.

ما يمكن فعله لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد

يجب على الحامل اتباع إجراءات الوقاية مثل الآخرين وتشمل :

  • غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية أو إستخدام مطهر يحتوي على كحول.
  •   إستخدام المنديل عند السعال أو العطس ، ويجب التخلص منها  مباشرة وفي حال عدم توفر المناديل  القيام باستخدام المرفق فهو يحمي من انتقال العدوى.
  • تنظيف وتطهير الأسطح  بإنتظام.
  • عدم إستخدام أغراض الآخرين من أغطية فراش / مناشف /أدوات الطعام والشراب وغيرها .
  • تجنب مخالطة أشخاص تظهر عليهم الأعراض؛ تشمل إرتفاع درجة الحرارة و /أو وجود سعال مستمر ظهر حديثاً.
  • جعل مسافة أمان بين أي شخص لاتقل عن متر إلى مترين Social Distancing.
  • تجنب لمس العينين والأنف والفم .
  • تجنب الاستخدام غير الضروري لوسائل النقل .
  • تجنب مخالطة الناس في التجمعات أو الأماكن المزدحمة بشكل نهائي، وإستخدام التكنولوجيا عن بعد مثل الهاتف والإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي للبقاء على اتصال مع الآخرين.

هل النساء الحوامل اكثر عرضة للاصابة؟

تم وضع  النساء الحوامل  من ضمن المجموعة الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس حتى تقوم بأخذ كافة الإحتياطات والحذر لمنع نقل العدوى وتقوية جهازها المناعي لتجنب الأمراض المعدية.

 كما ذكرت سابقا لا يوجد دليل  حتى الآن على أن النساء الحوامل المصابات بالفيروس أكثر عرضه لحدوث مضاعفات خطيرة مقارنة بغيرهم أو أن الحامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد أكثر من غيرها.

حيث من المعروف أنه في حالات قليلة يمكن أن يغير الجسم  طريقة مقاومته للالتهابات الفيروسية الشديدة وخاصة في فترة الحمل مما يزيد من خطر تعرضهن للإصابة بالإلتهابات منها الإلتهابات الفيروسية.

تم أعتبار النساء الحوامل المصابات  بأمراض القلب أو الجهاز التنفسي أكثر عرضه من غيرهم لحدوث المضاعفات وعليهم أخذ تدابير حماية إضافية.

مواعيد متابعة الحمل و ما بعدها في حال الاصابة

من المهم أن تستمر الحامل في الذهاب إلى المواعيد الروتينية المجدولة ولكن في ظرفنا الحالي لتقليل حدوث نقل العدوى على الحامل الاتصال بالطبيب وتأجيل الموعد إذا كانت في حالة جيدة.

تقليل عدد زيارات ما قبل الولادة تكون بعد أخذ موافقة الطبيب مع التأكيد على عدم تقليل عدد الزيارات دون الإتفاق معه أولاً.

أعراض مهمة

إذا ظهرت على الحامل أعراض إما حرارة عالية أو أعراض سعال جاف مستمر يجب الإتصال بالطبيب أو بخط الطوارئ لإبلاغهم بأن لديها أعراض موحية بفيروس كورونا .

وللتأكد من سلامة الجنين  يتم عمل فحص الموجات فوق  الصوتية بعد أسبوعين على الأقل من التعافي  للتأكد من أن الجنين في حالة جيدة.

كيفية الولادة في حالة الإصابة

لا يوجد حاليًا دليل يشير على أن الولادة القيصرية أكثر أمانًا من الولادة الطبيعية  في حالة الإصابة بالفيروس.

ولكن ، إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي فإن ذلك يشير إلى أن الجنين يحتاج إلى الولادة بشكل عاجل ، فقد يوصى بالولادة القيصرية في هذه الحالة.

لا يوجد دليل على أن النساء المصابات بالفيروس لا يمكن أن يستخدمن إبرة الظهر في العمود الفقري أثناء الولادة Epidural \ Spinal Anesthesia.

الطفل بعد الولادة

في حال التأكد و اشتباه الاصابة بالفيروس عند ولادة الطفل ، فإن الأطباء المتخصصين في رعاية الأطفال حديثي الولادة سيفحصون الطفل ويقدمون الأم النصيحة بشأن رعايته وفيما يخص إذا كان بحاجة إلى فحص إختبار الفيروس أو لا.

ما بعد الولادة في حال الإصابة

اذا كان اختيارك هو البقاء مع  طفلك يمكنك ذلك و لكن بشرط أن يكون  طفلك في حالة جيدة ولا يحتاج إلى رعاية في وحدة حديثي الولادة .

تم نصح النساء المصابات بالفيروس بالفصل عن طفلهن لمدة 14 يومًا. ومع ذلك قد يكون لهذا آثار سلبية محتملة على التغذية والارتباط. يجب مناقشة مخاطر وفوائد كل حالة على انفراد.

على الام التحدث مع الطبيب فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية وهذا يرجع إلى ما يراه مناسبا لك .

لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن يصل إلى حليب الأم ولكن  يتمثل الخطر الرئيسي للرضاعة الطبيعية في الاتصال الوثيق بين الأم و الطفل مما يؤدي إلى إصابة الطفل بالفيروس.

حسب التوصيات الحديثة ينصح باستخدام مضخة الحليب وإطعام الطفل من قبل شخص سليم و غير مخالط للمصابين

عندما تقوم الأم أو أي شخص آخر بإطعام الطفل ، يوصى الاحتياطات التالية حسب تعليمات الوقاية الصحية:

• غسل اليدين قبل لمس الطفل أو مضخة الحليب أو رضاعات الحليب.

• محاولة تجنب السعال أو العطس على الطفل أثناء الرضاعة .

• إرتداء قناع للوجه أثناء الرضاعة الطبيعية إن أمكن .• إتباع التوصيات المتبعة لتنظيف مضخة الحليب بعد كل استخدام 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى