مقالات طبية متنوعة

شفاء الالتهابات بفيتامين سي

دور فيتامين سي والزنك في الوقاية من الالتهابات والرشح

د. ديمة بعباع

في ظل الظرف الحالي من انتشار فيروس الكورونا المستجد والمعاناة التي سببها لكل العالم على مستوى الأفراد و الحكومات على حد سواء, وفي ظل الإحصاءات الطبية التي تتحدث عن نسبة مرتفعة للإصابات الشديدة بالكورونا في المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة نتيجة ضعف الجهاز المناعي لديهم, كثر الحديث عن المكملات الغذائية و الفيتامينات و الأملاح التي قد تساعد في تحفيزالجهاز المناعي  للوقاية من الإلتهابات أو لتقوية المناعة في المرضى المصابين. 

ويعتبر فيتامين C الأشهر بين الفيتامينات التي درست لمحاولة إثبات دور فعال في تقوية الجهاز المناعي. حيث أظهرت الدراسات أن فيتامين C يدعم الكثير من الخلايا العاملة ضمن الجهاز المناعي و يحسن من أدائها لمقاومة الفيروسات, كما أن لهذا الفيتامين دوراً محورياً في التخلص من الخلايا القديمة في الجهاز المناعي لاستبدالها بخلايا جديدة سليمة.

وبالنظر إلى بعض الدراسات المتعلقة بفيتامين C نجد دراسة شمولية جمعت و حللت تسع و عشرين دراسة لمرضى تناولوا فيتامين C بجرعات مختلفة تراوحت بين ۱۰۰۰-۲۰۰۰ ملغم أثناء إصابتهم بالزكام. تبين من الدراسة الشمولية أن فترة الزكام قلت بنسبة ٨٪ عند البالغين, بينما بلغت النسبة في الأطفال ۱٤٪ ,غير أن تناول الفيتامين لم يقلل من احتمالية الإصابة بالزكام.

أما الجرعة اليومية لفيتامين C فتتراوح بين ۲٥۰-۱۰۰۰ ملغم, بينما الحد الأقصى للجرعة اليومية هو ۲۰۰۰ ملغم.

حديثاً, وفيما يخص وباء الكورونا, فقد قام بعض الأطباء في الصين باستخدام فيتامين C بجرعات كبيرة و عن طريق الحقن الوريدي, إذ بلغت الجرعات ۱۲۰۰۰ ملغم, و أعطت هذه الجرعات المرتفعة فيما يبدو نتائج ايجابية في تحسن حالة المرضى, بيد أن هناك حاجة ملحة لإجراء المزيد من الدراسات الإكلينيكية لإثبات هذه النتائج و للتأكد من خلو الجرعات العالية من المضاعفات و الأخطار

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى