مقالات طبية متنوعة

حافظ على انتاجيتك من خلال هذه العادات

الصيدلاني شكري الحسيني

منذ بدء تفشي الفيروس التاجي ، كان هناك زيادة واضحة في الوقت الذي يقضيه الناس في استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي. بالنسبة للبعض ، أدى ذلك إلى المزيد من التشتيت اليومي واصبح من الصعب عليهم التركيز في أعمالهم الاخرى.

مثال جيد على ذلك هو عندما يتفحص الأشخاص هواتفهم لحظة استيقاظهم من النوم. بينما قد يبقى الآخرون في السرير لمدة ساعة قبل أن يقرروا أن الوقت قد حان للنهوض.أثبتت دراسة أجريت مؤخرًا على 1200 مشارك أن الأشخاص الذين قضوا وقت طويل على وسائل التواصل الاجتماعي  يعانون من نقص من الرضا عن الذات بشكل خاص وحياتهم بشكل عام.

لذا ، كيف يمكنك أن تكون منتجًا وذو تركيز عالي وتتجنب القيام بالعادات السيئة ، خاصة في الحظر المنزلي؟

1. قم بإنشاء جدول / روتين يومي

يقترح علماء الأعصاب أن تدريب الدماغ عن طريق وضع جدول يومي يمكن أن يحسن إدارة الوقت ، وفي النهاية يصبح عادة.

تأكد من عدم التركيز فقط على العمل أو الدراسة ولكن أيضًا تخصيص وقت لممارسة الرياضة والنوم والأنشطة الترفيهية الأخرى.

2. تجنب التكنولوجيا

مصطلح ” تجنب التكنولوجيا ” هو ببساطة ترك هاتفك في مكان لا يمكنك الوصول إليه أو وضعه على وضعية الصامت  حتى لا تسمع أي إشعارات تأتي. وكما لاحظ أحد الباحثين ، “يمكن للأشخاص قراءة كتاب والتحدث مع صديق ومشاهدة فيلم وتأليف رسالة ولعب لعبة في نفس الوقت – ولكن لا يمكنهم القيام بذلك بشكل جيد للغاية.”

3. إنشاء مساحة عمل نظيفة ومنظمة

دراسة تحليلية نشرت مؤخرا استنتجت أن البيئة التي يعمل فيها الناس لها تأثير كبير على نجاحهم ، خاصة عندما تكون طبيعة العمل تكمن في كتابة البيانات أو قراءتها أو تحليلها ، إلخ.

4. استخدام خاصية الوقت المتوفرة في الهاتف (ضبط المنبه) للابقاء على الانتاجية

تتمثل إحدى أفضل الطرق التي أثبتت فعليتها في الحفاظ على الانتاجية بأن يكافئ الانسان نفسه في كل مرة ينهي فيها الفترة الزمنية لانتاج عمل معين بنجاح (من الممكن ان تتراوح هذه الفترة من 45 إلى 60 دقيقة). مع مرور الوقت ، سيصبح عقل الانسان مدربا على القيام بتحفيزه لتحقيق أهدافه والبقاء بكامل التركيز.

تذكر أن هذه الاقتراحات قد تحتاج إلى بعض التعديل و التحوير لتناسب اسلوب و نسق حياتك.

 إذا سمحت لنفسك بالتشتت ، فلا تتوقع أن تحقق جميع أهدافك.

ابدأ في استخدام هذه العادات لتبقى منتجا و على درجة عالية من التركيز!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى