الطب والمجتمعمقالات طبية متنوعة

احرص على أخذ كفايتك من النوم

مضاعفات طبية متعلقة بقلة النوم

” وجعلنا نومكم سباتا”

كي تدرك أهمية النوم و حاجتك الماسة إليه، فقط عليك أن تتأمل اللائحة التالية لمضاعفات قلة ساعات النوم والخطورة الملقاة على عاتق صحتك نتيجة لذلك…

  • نعاس مفرط أثناء النهار، قد تصل لدرجة خطيرة على السلامة، كالنعاس أثناء القيادة أو النعاس أثناء العمل اليدوي مما ينتج عنه إصابات.  
  • التأثير السلبي على المزاج: كسرعة التهيج، و قلة الحافز على الإنتاج.
  • ازدياد الشعور بالقلق و الإكتئاب.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • ازدياد الإصابة بالسكري، بما يعادل ثلاثة أضعاف نسبة الإصابة عند الذين يأخذون القسط الكافي من النوم.
  • السمنة، فوفقًا لدراسة أجريت عام ٢٠٠٤ ، كان الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات في اليوم أكثر عرضة بنسبة ٣٠٪ للإصابة بالسمنة من أولئك الذين ينامون من سبع إلى تسع ساعات.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بالسكتات القلبية و انسداد الشرايين التاجية، وتشير التقديرات أن حوالي ٤٨٪ من مرضى الأرق المزمن يعانون أيضاً من مشاكل في القلب.
  • ازدياد نسبة حصول القصور القلبي و ضعف عضلة القلب.
  • ازدياد حدوث عدم الإنتظام في نبضات القلب.
  • الشعور بالإرهاق المزمن، و التعب والخمول، وانخفاض مستوى الحيوية في الجسم.
  • ارتفاع نسبة حدوث الجلطات الدماغية.
  • ضعف الرغبة الجنسية و ازدياد حدوث العجز الجنسي.
  • ازدياد الإصابة بنزلات البرد والرشح بثلاثة اضعاف مقارنةً بالذين ينامون كفايتهم.
  • ضعف الذاكرة، و قلة التركيز.
  • التشتت الذهني و الشعور ببطء القدرة على اتخاذ ردود أفعال سريعة و حاسمة.
  • سرعة التململ عند القيام بالوظائف الروتينية.
  • ازدياد نسبة الأخطاء عند اتخاذ القرارات نتيجة التشويش الذهني و ضعف التركيز.
  • شحوب الجلد وانتفاخ العينين بعد بضع ليال من قلة النوم، ثم مع فقدان النوم المزمن يصاب الإنسان ببشرة باهتة وخطوط دقيقة ودوائر داكنة تحت العين.
  • ازدياد معدلات الوفاة بشكل عام، فقد أظهرت دراسة  بريطانية “دراسةWhitehall  2” أجريت لبحث كيفية تأثير أنماط النوم على وفيات أكثر من ١٠٠٠٠ موظف مدني بريطاني على مدى عقدين ونشرت نتائجها في عام 2007 ، أن أولئك الذين قللوا نومهم من سبع إلى خمس ساعات (أو أقل) ضاعفوا خطر الوفاة من جميع الأسباب. وعلى وجه الخصوص ، فقد أدت قلة النوم إلى مضاعفة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع معدلات الإدمان على الكحول.
  • اعتلال وظائف الجهاز المناعي، مما يزيد من نسبة حدوث و درجة خطورة الإلتهابات المختلفة.
  • ارتفاع معدلات الإصابة بسرطانات الثدي و البروستات والقولون.
  • رجفة اليدين، والتثاؤب الشديد.

أرأيتم…النوم ليس أمراً بلا معنى وبلا أهمية…النوم – حقيقةً – مفتاح لصحة البدن و سلامة العقل….فاحرصوا على إعطائه حقه.. ولا تضيعوه فيضيعكم…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى